حين تندرج السعادة في قائمة الهدايا المُرسلة مِن وإلى الآخرين،، بمَ الشعور يوصَف؟!

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
المشاركات
9,166
النقاط
173
(( لاح القمر في قلب السماء مُعلناً إطلالة المساء،، لتعود تلك الأم المنهكة بعد نهار شاق أمضته في أزقة الطرقات تتكسب قوت يومها من بيع أرغفة الخبز،، لتشتري من بعض ثمنها فطيرة وتُقسّمها إلى أجزاء صغيرة توزعها على أطفالها بالتساوي دون أن تحتسب لنفسها نصيب منها)).

ما المشهد السابق سوى مجرد صورة رمزية قد تكون أشبه بلوحة فنية أو مشهد تمثيلي مقتبس من قصة أو رواية أو مسرحية،، بعنوان ( تقاسم السعادة )،، "السعادة" إنها ذاك الشعور الجميل الذي أُسنِد أداء دوره للـ " فطيرة " التي أُحيلت إلى قِطع صغيرة تذوب في أفواههم فيتلذذون بطعمها على ضآلة حجمها،، لترتسم على مُحياهم إبتسامة طفولية بريئة ملؤها مشاعر عذبة تبعث لوالدتهم برسائل شكر وامتنان.

فـ ماذا عنك أنت؟!

ما مدى استعدادك لتقلد دور لا يختلف في تفاصيله عن دور الأم في المشهد السابق؟!

تشقى،، فتبقى أسيرة الجوع،، لتنثر بذور شقائها ثمار سعادة يتلذذ بها أطفالها !






( السعادة )

مفردة على محدودية عدد أبجدياتها،،
فهي تعني لك الكثير الكثير بِلا شَك،،
إنها ذاك الكنز المفقود بالنسبة لكثيرين،،

فماذا لو عثرت عليه بعد طول انتظار
هل سوف تقدمه هدية لأعز الناس عليك
لتبقى في المقابل قابع بين جدران الأحزان إلى أمد يطول إلى أجل تجهله ؟!
هل سوف تقتسمه معهم بالمناصفة أم سوف تبقيه في حيازنك وحدك دون الآخرين؟!


( السعادة )

شعور متعددة مصادره،، بالغ أثره،،
إن لامس قلبك ذات يوم،، لا تتردد في إشراك من حولك في التلذذ به،،
ففي ذلك استشعار للقيمة الحقيقية لمعنى السعادة.


( السعادة )

ابحار في عالم خلاّب الملامح،،
أحياناً كثيرة تكون قد دفعت ثمن تذكرته غالياً،،
فحذارِ أن تبِعها بثمن بخس لِمن لا يستحق.


**************

عجبي

من شخص يُجالسك طويلا،، فيرسم لك بالكلمات صورة قاتمة عن حياته،،
لتَكتشف لاحقاً أنها من وحي الخيال والواقع مختلف عنها كلياً.


من شخص كلما اعترضته مشكلة،، محنة،، خيّم عليه الحزن،،
يلجأ إليك ليشكي همومه،، ويعبر عن حجم آلامه،،
أما المحطات السارّة في حياته فيحرص كل الحرص على أن يبقيها طي الكتمان عنك أنت بالذات !


من شخص السعادة بالنسبة له ماركة تجارية محفوظة الحقوق
ليس لأحد الحق في أن يُشاركه فيها،،
فيما هو يمنح نفسه أحقية الإعتداء عليها وسرقتها من الآخرين في وضح النهار!






همسة:

إن لم تكُن قادر على غرس السعادة في قلوب الآخرين،،
ورسم الإبتسامة على شفاههم،،
فاحرص على ألا تمتد يديك إليهم،،
فتبعثر بذور السعادة في قلوبهم،،
وتمسح الإبتسامة عن وجوههم.


تحيتي
 

صعب تنساني

موقوف
المشاركات
353
النقاط
0
رد: حين تندرج السعادة في قائمة الهدايا المُرسلة مِن وإلى الآخرين،، بمَ الشعور يوصَف؟!

همسة:

إن لم تكُن قادر على غرس السعادة في قلوب الآخرين،،
ورسم الإبتسامة على شفاههم،،
فاحرص على ألا تمتد يديك إليهم،،
فتبعثر بذور السعادة في قلوبهم،،
وتمسح الإبتسامة عن وجوههم



هالكلام اوجهه الى اختي الكبيرة الله يسامحها
لااهي سعيدة ولاتخلي بحياتها احدسسسعيد
اللة يزيل مرضها منها
 

ملاك الإحساس 28

مشرفة سابقة
المشاركات
6,867
النقاط
78
رد: حين تندرج السعادة في قائمة الهدايا المُرسلة مِن وإلى الآخرين،، بمَ الشعور يوصَف؟!

غاليتي شذى الذكرى....

موضوع رائع هكذا إعتدنا منكِ على كل ماهو فريد..
 

سماء البحرين

مراقبة سابقة
المشاركات
11,368
النقاط
118
رد: حين تندرج السعادة في قائمة الهدايا المُرسلة مِن وإلى الآخرين،، بمَ الشعور يوصَف؟!




السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..



" السعادة "

من منا لا يحب أن يكون سعيداً ؟؟ كلنا نرقب طيف السعادة ليمر في حياتنا ..

وقد يكون بين أيدينا .. ونحن نبحث عنه في وجه القمر .. وفي عالم الأحلام البعيد المنال ..

وكأن السعادة من عالم المستحيل ..


وهي في الحقيقة ليست كذلك ..

السعادة هي في الإيمان ..

القناعة .. الرضا ..

السعادة هي أن تبحث عن بذور الخير فيك .. فتزرعها في قلوب الآخرين لتحصد محبتهم ..

السعادة هي أن تؤدي حقوق الله وحقوق الناس .. فتكون في حالة طمأنينة داخلية وراحة نفسية ..

إن زرعت الخير في نفسك .. وتقاسمته مع الآخرين .. هي تلك السعادة بعينها ..


.. ولكن ..

هناك بالفعل أناس ممن لا يتمنون الخير للناس تجدهم يفتشون في حياة الشخص ..

إن وجدوا حدثاً محزناً تظاهروا بالحزن والتأثر .. وإن وجدوا حدثاً مفرحاً وسعيداً اشتعلت قلوبهم حقداً وحسداً ..

فعلاً عجباً لهؤلاء الناس ..


ولكن يظل الإنسان سعيداً .. طالما لم يجعل مثل هؤلاء يؤثرون على سعادته .. الذين قد يهولون الحزن ولو كان تافهاً بسيطاً .. ويقللون من شأن الفرح و السعادة ولو كان يغمر قلوبنا ..



شكـــــراً " شذى " على الموضوع ..
 
المشاركات
7,010
النقاط
48
رد: حين تندرج السعادة في قائمة الهدايا المُرسلة مِن وإلى الآخرين،، بمَ الشعور يوصَف؟!

رغم قصر هذه الكلمة إلا إنها تحمل فلسفات كثيرة أكثر تشعيبا.
لكنها كمعنى أصبحت تدور عليه دائرة الأمم والحياة ، فكل شخص يبحث عن لذة تلك السعادة حسب فلسفة قد تكون مغرضة وذات نكهة خاصة.
لكن الإسلام بعينه اعتبر السعادة قمة اعتناق الإيمان بما قسم الله ، فكون المؤمن محتسب لله فهو يبتسم في أقسى ظروفه ، بل ويعتبرها سعادة بالغة مقامها القرب من الحس الفطري للاتصال بخالق هذا الكون الفسيح.
أتعلمين ربما فلسفتي تعبر عن السعادة كمن يحك جرحا قديمه فيشعر ببعض لذة.
هذه فلسفتي المجنونة لحيز من بعض سعادتي في الحياة.
 

المزيونة

مراقبة سابقة
المشاركات
24,212
النقاط
38
رد: حين تندرج السعادة في قائمة الهدايا المُرسلة مِن وإلى الآخرين،، بمَ الشعور يوصَف؟!

السلام عليكم

موضوع اكثر من رائع
شكرا على الطرح
 
المشاركات
9,166
النقاط
173
رد: حين تندرج السعادة في قائمة الهدايا المُرسلة مِن وإلى الآخرين،، بمَ الشعور يوصَف؟!

شكراً لمروركم وتعقيبكم

تحيتي
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

إحصائيات متصفحي الموضوع (الإجمالي: 0) وقت التصفح

إحصائيات متصفحي الموضوع (الإجمالي: 1, الأعضاء: 0, الزوار: 1)

 
مركز البحرين التجاري غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري لا يكون طرفاً فيه. لذا يتحمل الطرفان البائع والمشتري المسؤولية القانونية الكاملة.
يتحمل كل عضو المسؤولية القانونية الكاملة دون مركز البحرين التجاري في أي تعليق ينشره في صفحات المركز وأقسامه.
 
أعلى