بحث متقدم

انعزال

الموضوع في 'الاستشارات الأسرية والاجتماعية' بواسطة sara_ali, بتاريخ ‏20 أكتوبر 2018.

  1. sara_ali

    sara_ali عضو جديد

    المشاركات:
    15
    الإعجابات المتلقاة:
    15
    نقاط الجوائز:
    3
    انعزال

    منذ. ان كنت. طفلة. وانا. اعيش. في. حالة انعزال
    ولا. اجد ولم. اعتاد على. ان. اتعايش. مع. احد
    كنت. ألعب. ل وحدي. العاب. كثيرة !! اتحدث مع. نفسي. امام المرآة. و اسبح و ارسم. و اشاهد. التلفاز. كل. هذا. لوحدي
    بعد ان كبرت قليا و اصبح لدي احلام و هموم صرت. اشاركها دفاتري
    كنت حتا. ايام. المدرسة. اقضي اغلب. اوقاتي. لوحدي
    ها انا الان كبرت و اصبحت خطوط العمر واضحة. في. وجهي
    ولازلت وحيدة
    انا عشت الانعزال ولم يهتم. احد ل امري اعتدت الغياب.
    حتا انني. اصبحت. لا. استطيع الاندماج مع التجمعات اتسوق و انام واكل واعيش ل وحدي . لم. اعتد ان اسال او اتطفل ع. احد بحياته و. خصوصياته. ولا. احد يسال عني. ولا. اجد. من. احكي. له. تفاصيل يومي. وحياتي. الصغيرة
    هاهو العمر يمضي و خطوط. العمر تأخذ مساحتها في. وجهي. وانا. لا. ازال اعيش. في. الانعزال
    الوحدة
    اعتدت على. كبت. مشاعري. ونبضاتي. حتا انني. ما عدت. اشعر ان بداخلي. قلب ينبض
    ترى هل من الممكن ان ياتي يوم. ويحصل شيئ ما يحررني. من عزلتي
    هل ممكن ان يأتي. يوم واشعر ان بداخلي قلب ينبض !



    Sent from my ANE-LX1 using mBahrain mobile app
     

    مواضيع أخرى لكاتب الموضوع

    انسية و سونامية معجبون بهذا.
  2. banijamra

    banijamra عضو نشيط

    المشاركات:
    913
    الإعجابات المتلقاة:
    126
    نقاط الجوائز:
    43
    دائما ما يأتي من يشغل حيزا من تفكيرنا بل وقلبنا ومهما طال الامد لهو أت لا محاله فلستمتعي بما هو حاضر حاليا وتركي المستقبل لتدبير الخالق عز وجل وحتما سوف يكون الافظل لكم فهو رب رحيم وكريم وكل ما يأتي منه جميل

    كل الموفقية أختي الكريمة
     
    أعجب بهذه المشاركة انسية
  3. بدون عنوان

    بدون عنوان عضو متميز

    المشاركات:
    753
    الإعجابات المتلقاة:
    1,050
    نقاط الجوائز:
    93
    شخصياً في يوم ما كنت بوسط عدد كبير من الصحبة، لكني اخترت تقليصها للحد الذي يتناسب مع مبادئي وحدودي، إخترت قبول نفسي أكثر والتعايش معها وقررت أن ليس من الضروري أن أمارس هواياتي مع الآخرين إن لم يكونوا معي، ليس من الضروري أن أكون حزيناً بدونهم.. لن أتنازل عن مبدأ ولن أُحبّب لنفسي شيئاً لا أحبه لأجلهم.

    أنتم في الجانب الآخر، عليكم توسعة علاقاتكم مع الآخرين للحد الذي لا يضطركم للتنازل عن مبدأ، أن نبقى لوحدنا مع مبادئنا موحش لكن أن نتنازل عن المباديء لكي لا نبقى وحدنا أكثر وحشة.

    لا اشجعكم على تقبّل الوحدة بقدر ما أحذركم بما يضادها..

    كبداية، عليكم أن تعرفوا أن العلاقات هي المسافات التي نقف فيها ونحدّدها بيننا وبين الآخرين، زميلي في العمل علاقتي معه بحدود العمل، صاحبي في السفر علاقتي معه بحدود السفر.. كونوا علاقات سطحية.. زمالة.. صحبة.. تبادل تحيات وسلام مع جارتكم .. إرسال التهاني والتبريكات أو التعازي والمواساة لمن حولكم.. هذا كبداية...


    وأدعوا الله أن يرزقكم رفقة تجدون فيها أُنس قلوبكم وسكن أنفسكم ..
     
    آخر تعديل: ‏21 أكتوبر 2018
    أعجب بهذه المشاركة انسية
  4. ربيع00

    ربيع00 عضو جديد

    المشاركات:
    12
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجوائز:
    3
    الجنس:
    ذكر


    الانعزال ستنحرمي بسببه من امور كثيرة في حياتش عن لاتخسري اوجدي لكم الحلول لتخلص من الانعزال الوحدة
    للاستفادة
    منقول من احد المواقع .........

    تعريف الوحدة.

    الوحدة قد تكون من اصعب المشاعر التى قد يمر بها الانسان.انها من المشاعر القلائل التى قد تدفع الانسان للانتحار.
    لكن ما هى الوحدة؟من المؤكد أنك لاحظت أنه من الممكن ان يكون لديك الكثير من الاصدقاء و لكنك بالرغم من ذاك تشعر بأنك وحيد فى الدنيا او تشعر بالعزله.

    ما الذى يسبب الوحدة؟

    السبب الرئيسى للشعور بالوحدة هو نقص العلاقات الحميمه.نعم,من الممكن ان يكون لديك الكثير من الاصدقاء أو المعارف لكن علاقتك السطحيه بهم هى السبب الرئيسى للوحده,فانك ان كنت لا تتعمق فى علاقاتك معهم أو لا تحكى لهم عن همومك و عن مشارعك الدفينه فأنك بالتأكيد ستشعر بالوحده .مشاركتك لمشاعرك العميقه مع الناس لن سيساعدك فقط فى التغلب على الوحدة بل سيقربك منهم.
    هناك سبب اخر قوى للشعور بالوحدة وهو انك الشعور بأنك غير مرغوب فيك, أو الشعور بأن الناس غير سعداء بوجودك ,فى هذة الحاله لن تتمكن من انشاء علاقات حميمه معهم و ستشعر بالوحدة حتى فى وجودك مع ألاف من الناس


    - الاغتراب (Alienation) :

    وهو اضطراب نفسي يعبر عن اغتراب الذات عن هويتها وعن الواقع والمجتمع ، وهو غربة عن النفس وعن العالم ، ومن أهم مظاهره (العجز ، اللاجدوى ، أللانتماء ، الانسحاب ، الانفصال ، السخط ، الرفض ، العنف ، احتقار الذات ، كراهية الجماعة، والتفكك ولها عدة أشكال منها الاغتراب الديني ، الاتراب الفكري ، والاغتراب الاجتماعي ، والإغتراب االثقافي
    مفهوم الوحدة النفسية

    هي المشاعر الناتجة التي تعكس افتقار الشخص لشيءٍ ما في حياته ، أو كون الشخص لا يعالج حالات أو ظروف معينة صحيحة . (الوحدة) تعني في اللغة : (الإنفراد) أي أن يكون الرجل في نفسه منفرداً والوحيد أي (المنفرد) يقال توحد فلان برأيه أي تفرد به ، وفلان (واحد) أي لا نظير له .

    ومن أعراض الوحدة النفسية ، الشعور بالعزلة ، والاكتئاب ، والاغتراب والوحشة حتى في حضور الآخرين والانطواء يتضح أن هناك تداخلاً بين مفهوم الوحدة النفسية وبين كل من مفهوم الاغتراب والانعزال والاكتئاب والانطواء ،وان لكل من هذه المفاهيم عناصر مكونة ،أو تسهم في تكوين الوحدة ،وان من الخطأ استعمال أي من هذه المفاهيم منفصلة للتعبير عن الوحدة النفسية وفيما يأتي توضيح لهذه المفاهيم


    ب- الاكتئاب (Depression):
    ينشأ الاكتئاب نتيجة للتعب الانفعالي ، ويمكن إن تكون خبرة محطمة ، وقد تكون تعبيراً عمّا يعانيه الفرد من إرهاق والوحدة النفسية تُعد أحد أسباب الاكتئاب ، وتمثل عرضاً من أعراضه .



    الانعزال (Isolation):

    هوعدم الاتصال بالجماعات البشرية بسبب عوامل جغرافية أو اجتماعية ، ويعني عدم مشاركة الفرد في شؤون الجماعة لعدم قدرته أو رغبته في ذلك . وتتمثل حاجة الفرد للاختلاء بنفسه حاجة ملحة أخرى ، وقد يشعر الفرد المنعزل بالقلق المفرط إذا نظر إليه الآخرون ، ويؤدي الاكتفاء بالذات والاختلاء بالنفس إلى تطمين حاجته البارزة في الاستقلال التام بذاته .الوحدة النفسية مختلفة جدا عن العزلة.فالشخص يمكن إن يشعر بالوحدة في الزحام.

    د- الانطواء :
    هو نمط من أنماط الشخصية ، والمنطوي فردٌ يُؤثر العزلة والاعتكاف ، ويجد صعوبة في الاختلاط بالناس ، يقابل الغرباء بحذر وهوخجول شديد الحساسية ، يجرح شعوره بسهولة ، وكثير الشك ، ويكلم نفسه ، يستسلم لأحلام اليقظة ، يهتم بالتفاصيل ويضخم الصغائر ، دائم التأمل في نفسه وتحليلها ، ولديه رغبة في الانعزال والوحدة ، ويتجنب التماس مع الواقع إلاّ بأقل قدر لازم

    أشكال الوحدة النفسية Forms of Loneliness

    هناك بعض الدراسات قد ساهمت في وضع تصنيفات لأشكال الوحدة هناك نوعين متميزين من الوحدة ، هما :

    1- الوحدة العاطفية

    تنشأ جرّاء الافتقار إلى صلة حميمة ووثيقة بشخص آخر ، فالأفراد الذين قد انفصلوا عن أزواجهم بالوفاة أو أنهوا علاقة طويلة ، يعيشون هذا النوع من الوحدة النفسية .وكذلك فقدان العلاقات الودودة والحميمة بشخص معين ، كالوالدين ، أو شريك يشاطر الشخص تجاربه العاطفية العميقة ، ويشاركه السكن ، ويتحمل معه أعباء ومسؤوليات العمل التي لا يستطيع أن يتحملها بمفرده قد تؤدي إلى الشعور بالوحدة العاطفية .

    2 – الوحدة الاجتماعية

    أما هذا النوع من الوحدة فينشأ من الافتقار إلى شبكة من العلاقات الاجتماعية ، يكون الفرد فيها جزءاً من جماعة الأصدقاء ويتشاطر معهم مصالح واهتمامات مشتركة والأفراد الذين ينتقلون منذ فترة قصيرة إلى بيئة اجتماعية جديدة (كمدينة جديدة أو عمل جديد) يعيشون هذا النوع من الوحدة . حيث ان من يفتقد مجموعة من الأصدقاء والأشخاص الذين كانت تربطهم به صداقات أو علاقات اجتماعية بسبب الانتقال إلى مكان جديد او تغيير سكن او غيرها ، فإن الفرد في هذه الحالة وبحسب تصنيف (ويز) يتولد لديه شعور بالوحدة الاجتماعية .

    أسباب الوحدة النفسية

    ان الشعور بالوحدة النفسية ليس له سبباً واحداً ، وللوقوف على أهم الأسباب والعوامل التي تشكل أو تؤدي إلى شعور الفرد بالوحدة النفسيةهناك بعض الدراسات والبحوث التي اهتمت بتشخيص أسباب الوحدة النفسية ، التي اتفقت معظمها تقريباً ، على أن من أهم أسباب الوحدة هي الحاجة إلى الأواصر والعلاقات الاجتماعية والعاطفية وقد يرجع سبب الشعور بالوحدة النفسية من قلة العلاقات الحميمة بمعنى أن الإنسان لا يجد الصديق الوفي المخلص المتعاون الصادق الذي يمكن أن يثق فيه . ومن الأسباب التي تؤدي إلى وحدة الإنسان وعزلته اعتلال الصحة وضعفها ، أو موت شريك أو صديق عزيز ، أو الانتقال إلى مكان جديد أوالهجرة الدائمة أو المؤقتة ، كالهجرة إلى الدراسة أو العمل ، والحركة الدائمة التي جعلت كثيراً من الناس أن يقطعوا صداقاتهم السابقة وأن يتحللوا من الروابط الأسرية ، وانصراف الأبناء عن الأسرة ، وقد ترجع الوحدة إلى التقدم بالسن .

    وقد ترجع الوحدة إلى التكوين النفسي للفرد نفسه حيث يفضل بعض الأشخاص الوحدة والعزلة والانسحاب من معترك الحياة الاجتماعية
    أو يفتقدون الشعور بالثقة في أنفسهم أو يشكون في نوايا الآخرين نحوهم ، أو يشعرون بالتعالي عن الآخرين ، أو لشعورهم بالفقر أو العجز عن مجارات زملائهم ، أو رفض مخالطة أقران السوء ، وقد يكون الشخص الذي يشعر بالوحدة فيه من السمات والخصائص المُنفِّرة مما تجعل الناس ينفرون منه وينصرفوا عنه ولا يقيمون معه علاقات لاتصافه بالكذب والاستغلال والابتزاز والوشاية والغيبة والنميمة . وهناك سبب شائع للوحدة النفسية ، هو الاعتقاد أن أحداً لا يقدر أن يفهم أو يولي اهتماماً بالذات الداخلية للفرد عندما تزول كل الأشكال المصطنعة للذات. وأن الاعتقاد بأن الذات الداخلية مكروهة وان مصيرها الرفض ومنع مشاركة الذات الداخلية مع الآخرين مشاركة حية يؤدي بدوره إلى الشعور بالوحدة



    التغلب على الشعور بالوحدة
    من اجل دفع تلك المشاعر بعيدا ، من اجل التغلب على الشعور بالوحده يجب ان تشارك مشاعرك وتجاربك فى الحياه مع الناس.حاول الا تقضى معظم الوقت وحيدا و إذا كانت طبيعه عملك تجعلك بعيدا عن الاتصال المباشر بالناس حاول ان تستغل عطله نهاية الاسبوع,بذهابك للاماكن العامه و المناسبات الاجتماعية, لا تقضى عطله نهاية الأسبوع فى اللبيت.هناك ايضا بعض الاشياء التى قد تساعدك فى التغلب على الوحدة مثل:

    -اذا كنت تذاكر كثيرا, حاول ان تذاكر مع شخص اخر. اذا قضيت الكثير من الوقت وحيدا ستقوى شعورك بالوحدة.
    -اذا كنت تقوم بالمشى يوميا,فاسأل احد اصدقائك المقربين أن يشاركك.
    -واحدة من اهم العوامل للتغلب على الوحدة هى الصدق فى العواطف, حاول ان تكون اكثر انفتاحا مع اصدقائك, اخبرهم عن مخاوفك و همومك بدلا من الاحاديث السطحية.اذا كنت خائفا من مشاركة مشاعرك فانك قد تكون محتاجا للثقه بالنفس, بعض الناس يظنون ان اخبار احد انهم محبطين يجعلهم ضعفاء وهذا ليس صحيحا, فشعورك بالاحباط لا يعنى أنك شخص ضعيف و لكنه يعنى أنك انسان!!,اذا كنت تشعر بأنك لست على ما يرام فهذا لا يعنى انك سيئ و اذا كنت محبطا فهذا لا يعنى ان بك عيبا.اعلم ان أى انسان طبيعى يمر عليه اوقات صعبه مثلما تمر عليه اوقات جيدة.
    –احد الاسباب الفعالة للتغلب على الشعور بالوحدة هو ايجاد علاقه حميمه و هذا يحدث عندما يكون لديك شخص يحبك و تحبه و ذلك لانك تقتسم كل جوانب حياتك مع هذا الشريك فيختفى الاحساس بالوحدة.لكن المشكلة هى انك قد لا تتمكن من التحكم فى وقت حدوث هذا الشىء لان هناك الكثير من العوامل الاخرى التى قد تؤخر حدوثه,لكنه من المفيد ان تعرف بعض المعلومات عن سيكلوجيه الحب لا ن ذلك سيساعدك كثيرا فى الدخول فى علاقه صحيه



    حلول ونصائح لمحاربة الشعور بالوحده:

    -خذ دورة تدريبية الدورات التدريبية كثيرة وفي مختلف المجالات، يمكنك أن تسجل في إحداها وعندها ستتعلم شيئًا جديدًا، ستبدد وقت فراغك، وستتعرف على أصدقاء جدد.

    -قم بمهاتفة شخصًا تحبه أحضر هاتفك وانظر في جهات الاتصال، بالتأكيد هناك من تحبه وتفتقد صوته، اتصل به وتحدث إليه، وانظر كيف سيتبدد كل شعور بالوحدة لديك.

    -اختر خمسة من أصدقائك، وابدأ بكتابة رسائل إليهم.

    -ابتعد عن الفيس بوك عند شعورك بالوحدة، قد يبدو الحل الأفضل هو الابتعاد عن ذلك العالم الافتراضي الأزرق، والسعي للاندماج بالعالم الحقيقي.

    -التطوع في عمل خيري العمل التطوعي طريقة رائعة لتبديد وقت الفراغ، واكتساب أصدقاء جدد، والأروع من ذلك سيكون احساسك بالسعادة لنشر الخير ومساعدة المحتاجين.

    -البكاء قد يبدو لك حلًا غريبًا، لكنه حل مثالي لتفريغ المشاعر السلبية المختزنة، فما بعد البكاء راحة.

    -احصل على إلهامك بالتأكيد سمعت عن منظمة تيد، التي تقوم بعمل مؤتمرات عالمية لنشر الأفكار الجديدة والمتميزة حول العالم. يمكنك قضاء وقت ممتع في مشاهدة المتحدثين في هذه المؤتمرات، فقد يأتيك الالهام من كلمات أحدهم.

    -عبر عن شعورك بالامتنان امتنانك تجاه شخص أو شيءٍ ما يولد بداخلك طاقات ايجابية تؤدي لشعورك بالسعادة. جرب لمدة شهر أن تعبر عن امتنانك لشخص ما أو شيءٍ ما.

    -اشترك في أي نادٍ في مدينتك في النادي ستقضي وقت فراغك في ممارسة رياضة، أو المشاركة في نشاط، وستكون فرصة طيبة للتعرف على الكثير من الأصدقاء الجدد.

    -إذا كنت لا تستطيع أن تكون مع أصدقائك، فشاهد مسلسل الأصدقاء مسلسل الأصدقاء مسلسل أمريكي كوميدي من عشرة مواسم يحكي عن مجموعة من الأصدقاء الشباب يعيشون في مدينة نيويورك.

    -عليك بالقراءة القراءة نشاط ممتع للغاية، يمكنك البدء بالكتب الخفيفة والروايات، سلسلة هاري بوتر وسلسلة ما وراء الطبيعة اختيارات رائعة للبداية.

    -اصنع مدونة يمكنك أن تنشأ مدونة على موقع بلوجر، ثم تبدأ بنشر كتاباتك خلالها، الكتابة ستساعدك على تحرير أفكارك والتعبير عن مشاعرك من ناحية، وناحية أخرى ستكتسب أصدقاء جدد من خلال المدونة.

    -تحرك لا تظل حبيس البيت، اخرج للشارع، امشي، اركض، مارس رياضة، فقط تحرك.

    -اقتني طائر أو حيوان أليف.


    خذ قيلولة في وقت فراغك.

    -تعلم قيادة السيارات.

    -اعتن بنفسك (نظافتك الشخصية – مظهرك – ثقافتك)

    -مراجعة معالج نفسي في حال شعرت أن شعورك بالوحدة أصبح خارج نطاق السيطرة.

    -ادخل السينما، الأفلام علاج رائعة للوحدة، شاهد فيلمًا واندمج مع قصته، وتوحد مع أبطاله.

    -دلل نفسك لا تنتظر أن يفعل أحد ذلك، افعل ذلك بنفسك. يمكنك أن تذهب لمكانك المفضل وحدك، أو تشتري لنفسك قطعة من الشيكولاتة، أو كتاب، أو لعبة.

    -تصالح مع وحدتك لا داعي للخوف من الوحدة، طمأن نفسك أنها مؤقتة فقط، وأن ذلك الشعور سيذهب يومًا. اصرخ بصوتٍ عالٍ: “أنا أشعر بالوحدة” ثم تنفس بعمق، وآمن بداخلك أنك لن تظل وحيدًا للأبد.


    -إدراك أن الشعور بالوحدة هو مجرد احساس وليس حقيقة. عند شعورك بالوحدة، فذلك لأن شيئا ما قد أثار ذكرى ذلك الشعور، وليس لأنك في الواقع معزولة وحدك. فالدماغ مصمم على الانتباه للألم والخطر، وهذا يشمل مشاعر الخوف والألم النفسي، وبالتالي فالشعور بالوحدة يعمل على تنبيه الدماغ، ولكن بعد ذلك يحاول الدماغ فهم هذا الشعور. وتبدأ التساؤلات لماذا أشعر بهذه الطريقة؟ هل لأن لا أحد يحبني؟ لأنني فاشل؟ أم لأن الناس سيئين؟ ثم يبدأ الدماغ بالخلط بين المشاعر وبين الحقائق. ثم تزداد المشكلة، لذلك يجب عليك الادراك تماماً أن ما تواجهينه هو مجرد شعور وعليك تقبله من دون المبالغة في رد الفعل.

    – التأكد من أن الشعور بالوحدة هو ما يسبب لك الارتباك ويدفعك الى التفكير بأنك منبوذة أو فاشلة أو أي من المشاعر السلبية الأخرى.

    – تجنب الافتراضات المأساوية بأن العالم سيئ وأن كل من حولك يحاولون الإساءة اليك، فكل هذه الافتراضات تنتج من الشعور بالوحدة وهي امتداد لما كنا نفعله في الطفولة عند الشعور بالحزن، فالطفل حين يشعر بالحزن يندفع تلقائياً الى التفكير بأن هذا خطئه بسبب سوء تصرفاته وطباعه، ونستمر بنفس التفكير حتى في سن النضج.

    – وضع خطة لمحاربة العادات العقلية والعاطفية التي تدفعك للشعور بالوحدة. عندما تبدئين بادراك أن الوحدة مجرد إحساس ينتابك وليس حقيقة تتعايشين معها، يمكنك وضع خطة للتعامل مع هذا الشعور. ومن أفضل السبل لمواجهة الوحدة هو التفاعل مع الأصدقاء وبذل بعض الجهد للوصول إلى الآخرين، حتى مع الإحساس بالاكتئاب. قد يتطلب الأمر بعض الإصرار والجهد ولكن النتيجة تستحق.

    – التركيز على احتياجات ومشاعر الآخرين، مع الاقلال من الاهتمام على الأفكار والمشاعر السلبية.

    – البحث عن أصدقاء جدد يشعرون بنفس الشعور، فالاندماج مع مجموعات تفكر وتشعر مثلك يساعد الجميع على التآزر وتخطي المشكلة.

    – محاولة اظهار نفسك عند الوجود في تجمع. بمعنى أن تتحدثي مع الآخرين وتظهري أرائك وشخصيتك بثقة ورقي يجتذب كل من حولك للتحاور معك والالتفاف حولك.

    – الاهتمام بمن حولك والاصغاء إليهم مع محاولة مساعدتهم في مشاكلهم، بهذه الطريقة تجذبين اهتمام من حولك وتكتسبين محبتهم وودهم وهذا يدفعهم في المقابل الى الاهتمام بك مما يقلل شعورك بالوحدة.


    – علاج الوحدة النفسية

    يهمنا نحن المسلمون أن الشريعة الغراء قد سبقت في الحث على ذكر الله وإقامة الصلاة ونوهت بدور الإيمان والخشوع في راحة النفس؛ قال تعالى “الّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنّ الْقُلُوبُ. الّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصّالِحَاتِ طُوبَىَ لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ” ) ومن توجيهات القرآن الكريم أن الخشوع في العبادة مفتاح السعادة. قال تعالى “قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ. الّذِينَ هُمْ فِي صَلاَتِهِمْ خَاشِعُونَ” ) القرآن شفاء للقلوب من أمراض الشبهات والشهوات والوساوس كلها؛ القهري منها وغيره, وشفاء للأبدان من الأسقام، فمتى استحضر العبد هذا المقصد فإنه يحصل له الشفاءان: الشفاء العلمي المعنوي والشفاء المادي البدني بإذن الله تعالى..، والشفاء بالقرآن يحصل بأمرين:

    الأول القيام به وخاصة في جوف الليل الآخر مع استحضار نية الشفاء, والثاني الرقية به” ثم التوكل على الله: والتوكل في لسان الشرع إنما يراد به توجه القلب إلى الله حال العمل، واستمداد المعونة منه، والاعتماد عليه وحده فذلك سر التوكل وحقيقته. وإحسان الظن بالله: فذلك موجب لراحة القلب، وطمأنينة النفس، كما نوصي بنشر الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع.. للوقاية من الاضطرابات النفسية والعقلية والسلوكية وفهم طبيعة هذه الأمراض النفسية دون خوف أو مبالغة وأهمية اللجوء إلى الاختصاصيين في هذا المجال بعيدا عن أعمال السحرة والمشعوذين.. وما شابههم, وبعيدا عن أي تفكير خرافي غير علمي أو غير صحيح..وإتاحة الفرصةأمام الشباب لممارسة أدوارهم بحرية واستقلال .



    هل تسأءلت يوما لماذا يبدوا بعض الناس واثقين من أنفسهم و أكثر إجتماعيين في حين يبدوا البعض خجولين غير واثقين من أنفسهم و منعزلين و غير اجتماعيين ، إن الحقيقة هي أن كل إنسان هو اجتماعي بالفطرة ، لأن الحياة الاجتماعية هي طبيعة الإنسان البشري الذي لا يستطيع العيش معتمدا على نفسه في كل شيء الى الابد ، لكن يختلف الناس في درجة ثقتهم بأنفسهم و في اجتماعيتهم و قد يكون ذلك بسبب نوع التربيته و المحيط الاجتماعي ، لكن أن تتخلص من العزلة الاجتماعية وتصبح إنسان إجتماعي هو أمر قابل للتعلم و التحقيق . أليك أهم الخطوات الاساسية لتعرف كيف تتخلص من العزلة الاجتماعية وتصبح إنسان إجتماعي بالتالي ترفع من جودة حياتك مع الآخرين.

    معهد تطوير الذات و التنمية البشرية موقع الكتروني تعليمي على الانترنت، يهدف الى نشر ثقافة تطوير الذات و كل ما هو جديد و مفيد في مجال تطوير الذات و التنمية البشرية و لزيارة المعهد تفضل عبر الرابط التالي: www.tathwir.com ستجد مواضيع حصرية مفيدة و اختبارات علمية و دروس تعليمية مبسطة لتطوير حياتك نحو الافضل ، فالغاية الاساسية لمعهد تطوير الذات و التنمية هي تعليم مهارات التعامل الناجح مع الحياة، لتحقيق الطموحات و الاهداف المنشودة و تحسين جودة حياتك بصفة عامة .

    لا تقارن نفسك بأحد كي تتخلص من العزلة الاجتماعية ، أهم خطوة هي ألا تقارن نفسك بأحد و أن تتقبل أن الناس جميعا، بما فيهم أنت، وبغض النظر عن مظهرهم الخارجي، أن كل واحد منهم لديه صفات إيجابية و أخرى سلبية. عليك أن تعرف أن الفارق بين من يثق بنفسه ومن لا يثق بنفسه هو النطرة التي لديهم اتجاه نفسه . فالإنسان الاجتماعي والذي يثق بنفسه يركز على الصفات الإيجابية التي فيه، عكس الإنسان الأقل اجتماعيا والأقل ثقة بالنفس، فهو ينظر إلى الجوانب الضعيفة التي فيه فقط. توقف غن التفكير السلبي أنك حين تستمر في التفكير السلبي والاعتقاد أنك إنسان غير اجتماعي و أن غير اكثر اجتماعي منك ، فهذا أمر سيئ وسيزيد من عزلتك ونفورك من الآخرين. إن أول ما عليك فعله هو التوقف والابتعاد عن هذه الأفكار السلبية ، والتوقف أيضا عن انتقاد نفسك و صرفاتك باستمرار. الناس الاخيار اكثر من الاشرار تذكر دائما أن الإنسان السليم هو مساعدة و لطيف بطبعه، رغم وجود الكثير من الناس الاشرار والحقودين ، يوجد الكثير من الناس الطيبين والمحبين والمتعاونين مع غيرهم ، هذا الاعتقاد سيجعلك تتطلع للتعرف على الناس بتلقائية بدل الانعزال عنهم والوحدانية. توقف عن الاعتقاد ان الاخرين افضل منك توقف عن الاعتقاد أو التفكير بأن الاخرين سيسخرون منك ، كلما فكرت بهذه الطريقة إلا وتعززت فكرتك أنك غير قادر على الانسجام مع الناس . تذكر أن نظرة الغير لك تعتمد على نظرتك لنفسك. إن كنت تريد أن تكون اجتماعيا فعليك أن تبدأ بتغيير طريقة تفكيرك من خلال الاعتقاد أنك انسان اجتماعي و اثق من نفسه وبمقدورك أن تصبح اجتماعيا أكثر. توقف عن انتقاد أفعالك الإكثار من انتقاد وتحليل أفعالك السابقة وطريقة كلامك سيمنعك من التمتع بالتفاعل الاجتماعي. رغم أن هذا قد يبدو صعبا، لكن عليك التوقف عن توقع ما سيحدث خلال تفاعلاتك الاجتماعية وكيف ستكون قبل وقوعها، وتحليلها أو تذكرها بعد وقوعها. توقف عن الاعتقاد أنك مرَاقب توقف عن الشعور أنك تحت اانظار الاخرين وأن الكل يترقب أفعالك وطريقة كلامك لكي ينتقدونها. هذا الاعتقاد الخاطئ هو ما تجعل بعض الاشخاص يعيشون في عزلة اجتماعية و الشعور بعدم الارتياح أمام الآخرين. لكن هذا لا يعني أن عليك أن تشعر أنك إنسان غير مهم، بل العكس، أي أنه يجب عدم إعطاء أهمية مبالغة فيها لما يظنه غيرك عنك، لأن الإنسان هو أسوء ناقد لنفسه، وأن الآخرين مشغولون بأمور أخرى بدل انتقادك باستمرار. اعلم أن الجميع يشعر بنفس الطريقة التي تشعر بها أنت تماما، فحتى الناس الأكثر اجتماعية يقلقون حيال إحراج أنفسهم، لكن الفرق الوحيد أنهم اختاروا المجازفة والتمتع بأنفسهم بدلا من القلق حول رأي الآخرين وكيف سيكون رد فعلهم. تدرب على الانفتاح مثل أي شيء آخر، أن تتخلص من العزلة الاجتماعية ، قد يتطلب منك التدرب على الانفتاح وكسر حاجز الخوف و الخجل وذلك بإجبار نفسك على التعامل مع الآخرين على أساس منتظم. قم بقضاء وقت الفراغ مع من تحب من أقاربك أو أصدقائك إذا أمكن، إن كنت من الناس الذين يقضون وقت فراغهم في إحدى الهوايات وحدهم، ففكر في مشاركة صديق لك المرة القادمة. عليك بقبول الدعوة عندما يعرض عليك أحد القدوم لحفل أو لعشاء أو غير ذلك، كما تجنب الأعذار الغير الصادقة التي تستخدم لتجنب الحضور فقط. إحرص على التفاؤل و الايجابية الجميع يريد ويفضل أن يكون حول الناس المتفائلة والسعيدة، حتى وإن لم تكن في مزاج جيد، فعليك على الأقل أن تتصرف بشكل إيجابي مع غيرك، مثلا إن سألك أحد عن حياتك، فلا تروي له ما تعانيه من مشاكل، بل ركز على الجانب الجيد من حياتك لترويه. أن تجعل حياتك تبدو جيدة، سيثير هذا اهتمام الناس وسيريدون سماع المزيد عنك. إهتم بالاخرين إذا كنت ترغب في إثارة اهتمام الآخرين حولك، فعليك بإظهار الاهتمام لهم أيضا، عليك بالاستماع لما يقولونه وتجنب التصرفات التي تدل إلى عدم الاهتمام كالعمل على الهاتف أو إكثار النظر من حولك وأنت في محادثة مع أحد، هذه الأفعال تشير إلى أنك غير مهتم في الشخص وفي كلامه. أتقن لغة الجسد إذا كنت في حفلة أو مكان عام، وضعيتك ستشكل رسالة للآخرين، إذا كنت ترغب في أن يتقرب إليك الآخرون فعليك بتجنب الوقوف وحيدا في الزاوية، طي الذراعين أو العمل على الهاتف. عليك باتصال العينين المباشر والابتسام في وجوه الآخرين لتظهر على أنك إنسان ودي ومنفتح، كما أنك ستبدو أكثر جاذبية عندما تبتسم. إتخد المبادرة إذا كنت تنتظر من الآخرين فقط أن يأتوا عندك للتعرف والتحدث إليك أو لدعوتك… فأنت تهدر وقتك لا أكثر. العلاقات الإنسانية مبنية على الجهد المتبادل، إذا كنت تريد أن تبرهن للآخرين أنك تقدر صداقتهم فعليك بأخذ المبادة والتحدث إلهم قبل أن يفعلوا هم ذلك. ابق على اتصال مع أصدقائك حتى ولو كانوا يعيشون خارج مدينتك وذلك بإجراء اتصال هاتفي، رسالة نصية، أو حتى في البريد الإلكتروني. استغل أي فرصة للتعرف على أشخاص جدد أفضل وسيلة لتكوين صداقات جديدة وتوسيع دائرة علاقاتك الاجتماعية هي أن تقول نعم لفرص التعرف على الآخرين. عليك بحضور الندوات والتجمعات، فتح الحديث مع الغرباء ومع من لا تعرف في المقاهي، في الحافلة، في المدرسة، على متن الطائرات، والمهم أيضا أن عليك استغلال الفرصة عندما يعرفك أحد أصدقائك بناس جدد.

    معهد تطوير الذات و التنمية البشرية موقع الكتروني تعليمي على الانترنت، يهدف الى نشر ثقافة تطوير الذات و كل ما هو جديد و مفيد في مجال تطوير الذات و التنمية البشرية و لزيارة المعهد تفضل عبر الرابط التالي: www.tathwir.com ستجد مواضيع حصرية مفيدة و اختبارات علمية و دروس تعليمية مبسطة لتطوير حياتك نحو الافضل ، فالغاية الاساسية لمعهد تطوير الذات و التنمية هي تعليم مهارات التعامل الناجح مع الحياة، لتحقيق الطموحات و الاهداف المنشودة و تحسين جودة حياتك بصفة عامة .
     
    آخر تعديل: ‏22 أكتوبر 2018
  5. Nagato

    Nagato عضو نشيط

    المشاركات:
    110
    الإعجابات المتلقاة:
    72
    نقاط الجوائز:
    28
    اغلب الناس يشعرون بنفس الشعور عليكي بالتحمل و الصبر.... لا تفكري انك وحيده اخوانك واقربائك هم يحسسوك انك موجودة وانتي عزيزة لهم شوفي من يهتم بك ويرعاك.


    ﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ}
    انسي الهم فكلنا ملاقون رب السموات والارض
     
    أعجب بهذه المشاركة انسية
  6. سؤال صعب

    سؤال صعب عضو

    المشاركات:
    45
    الإعجابات المتلقاة:
    25
    نقاط الجوائز:
    18
    سلام عليكم ..

    إذا كنتين حساسة كثيرا

    أو

    كنتين البنت الوحيدة

    أو

    تربيتين بين والدين منفصلين ( أو بينهم مشاكل أو متوفين)

    أو

    عندك إعاقة جسدية جزئية ( أو تشوه ) لا سمح الله

    أو

    فشلتين في علاقة مع أصدقاء أو أقرباء سابقاً


    كلها أسباب توحي لك بالحاجة إلى الانعزال .. هي أسباب تقدم نفسها على أنها أسباب واقعية و طبيعية للعزلة ولكن الحقيقة .. لااااا

    الفشل في علاقة أو وجود الإعاقة أو انفصال الأبوين أو الحساسية المفرطة ، كلها "فرص من نوع خاص" لتكون الشخصية أعظم و أقوى

    هذا هو الوجه الآخر لهذي " الحالات " وأمثالها .. وللأسف هذا الجانب غير متداول

    يعني من وجهة نظر عميقة في التحليل النفسي ، إن مثل هذي الظروف ، هي فرص عظيمة ، وليس العكس .. هي فرصة وليس قطع طريق ..

    لذلك بتلاحظين :

    دائما في مثل هالحالات .. دائما تتبعها قوانين وأعراف ، تخلي كل العالم في خدمة هذي الحالات ، وكأنها فطرة إنسانية تخليك تتعاطف مع اليتيم ، و تتفهم الحساس ، و تعذر وتساعد المعاق..

    وبتلاحظين :

    أن تفوق اليتيم ، أعظم من تفوق الطفل العادي ، و نجاح المعاق ، أعظم بمرات من نجاح الإنسان السليم ... هذا شي تسالمت عليه قلوب الناس وعقولهم ..


    حتى الإنسان الحساس ، هو في حقيقته ، عنده تطور شعوري ، هو متقدم على الناس في قوة أحاسيسه .


    كل المشكلة تكمن في استثمار هذي "الفرصة الخاصة" وإدارة الميزات اللي يحصلها الإنسان من خلالها .

    وبضرب هذا المثل للتوضيح :

    ابن الشهيد ، في الكويت أو الإمارات أو السعودية ، يحصل مباشرة على امتيازات هو واسرته يمكن تسهل حياته وتسعده لآخر عمره .
    وابن الشهيد ، في لبنان يحصل حضانة و عناية و تدريس وكثير من الميزات .. المادية و التشريفية ..

    هذا بسبب حسن " إدارة الفرصة الخاصة" ..

    أما اللي يفشلون في "إدارة هذي الفرص" الربانية حقيقة ، و الهدايا العظيمة .. تتحول حياتهم إلى نكبات و مرارة ..

    فإذا فقدت " الأسرة معيلها" بسبب الاستشهاد مثلاً ، وما قامت الدولة بالواجب ، أو المجتمع .. تحولت هذي الفرصة لنكبة ، وضياع ، وجرح زماني لايموت .. يعني وصمة عار على الدولة والمجتمع.



    المهم .. أنت لديك فرصة ثمينة وعظيمة ...

    فقط راجعي ظروفك .. وتأكدي لأي سبب انتي صرتين "متفردة" ، لأن معرفة السبب راح يدلك على نقاط قوتك اللي المفروض تستثمرينها ..

    قد تكونين " أكثر رقة " من هذا العالم .. وعليك أن تكوني ملهمة للناس في هذا الجانب ...

    قد تكونين " من أهل الله" اللي الله يبي يسمع صوتهم ودعاهم ،

    قد تكونين "صاحبة أفكار" و هذي الظروف تساعدك على التفكر الدائم و الإبداع الدائم ..


    الحديث المشهور " إذا أحب الله عبداً ابتلاه " مو مجرد كلام ..

    إذا كان البلاء فوق راسك .. فالمحبة من الله موجودة في كل كيانك ... وهي اللي تعطيك هذي الفرصة والمكانة الخاصة ...
     

مشاركة هذه الصفحة

 
آخر المواضيع
 
 
217 يوم 
1229 
شريك الحياة
شريك الحياة
شريك الحياة
شريك الحياة
شريك الحياة
شريك الحياة
شريك الحياة